آفاق في السلوك التنظيمي

تركيبة الاتجاهات في منظماتنا العربية!

د. عبدالله البريدي  

ماهية الاتجاهات

إذا سألت شاباً عن شعوره  تجاه العمل اليدوي، فقد يبدي لك مشاعر إيجابية بأن يقول مثلاً: "أحب العمل اليدوي وأشرُف به، كيف لا والأنبياء عليهم السلام قد مارسوا أعمالاً يدوية مختلفة، ولذا فأنا على أكمل استعداد لكي أمارس عملاً يدوياً"، وقد يبدي ذلك الشاب مشاعر سلبية  بأن يقول: "لا أحبذ العمل اليدوي بل أميل للعمل المكتبي فهو أفضل، لأنه يشعرني بأهميتي في مجتمعي وبين أقراني!"، وحين تسأل فتاة عن مشاعرها تجاه الزواج قبل الانتهاء من مرحلة الدراسة الجامعية فقد تبدي تأييداً أو رفضاً، كما أن الناس لديهم مشاعر محددة  نحو الآخرين والأحداث والمنظمات المختلفة.... هذه المشاعر هي ما نسميها بالاتجاهات Attitudes ، والاتجاهات تشير إلى: نمط مستقر نسبياً من المعتقدات والقيم والمشاعر تجاه بعض القضايا والأحداث والأشخاص والجماعات والمنظمات.

أربعة أنواع للاتجاهات في المنظمات

بعد النظر والتنقيب في الأدبيات العلمية ذات الصلة بمسألة الاتجاهات يمكننا تصنيف الاتجاهات داخل المنظمات المختلفة إلى أربعة أنواع هي:

 

1.  اتجاهات أفراد المنظمة نحو العمل، ويدخل في ذلك تحديد درجة رضا الأفراد عن العمل أو ما يعرف بـ "الرضا الوظيفي" Job Satisfaction ، وقد استحوذ موضوع الرضا الوظيفي على اهتمام الباحثين العرب، فكثرت الدراسات العربية مع تركيز بيّن على الأبحاث الكمية في قياس الرضا الوظيفي، كما هو حال البحث العربي الاجتماعي والإداري اليوم!

2.  اتجاهات الأفراد نحو المنظمة ذاتها، وتحدد تلك الاتجاهات درجة Organizational "الولاء التنظيمي" Loyalty و"الالتزام التنظيمي" Organizational Commitment ، كما تؤثر الاتجاهات على نوعية "الصورة الذهنية للمنظمة" Organizational Image وتتضمن الصورة التي يحملها أفراد المنظمة تجاه منظمتهم (الانطباع الداخلي) و الصورة المكتنزة لدى الأطراف الخارجية تجاه المنظمة (الانطباع الخارجي)، سلبية كانت تلك الصورة أو إيجابية. ونجد أن الأدبيات العربية تطالعنا ببعض الأبحاث في مجال الولاء والالتزام التنظيمي، أما الصورة الذهنية للمنظمة فتندر فيها الأبحاث العربية.  

3.  اتجاهات الأفراد نحو زملائهم في المنظمة، ومن أهم المشاعر التي تتضمنها تلك الاتجاهات ما يعرف بـ "التحيز" Prejudice نحو الزملاء لأسباب متعددة، ولم تحظ تلك الاتجاهات باهتمام الباحثين العرب. 

4.  اتجاهات الأفراد نحو أنفسهم، ومن أهم الموضوعات التي يجب مراعاتها في هذا المجال ما يتعلق بالصورة الذهنية المنطبعة في أذهان الأفراد تجاه أنفسهم نظراً لانتسابهم للمنظمة، سواء كانت تلك الصورة واقعية (ما يجده الأفراد فعلاً) أو مفترضة (ما يرغب به الأفراد). علماً بأنه لا يوجد سوى دراسات محدودة حول تلك الاتجاهات على الرغم من أهميتها.  

وسيكون لنا في المقالات القادمة وقفات حول أهم الموضوعات ذات الصلة بمسألة الاتجاهات مع استفراغ الوسع على مراعاة –  وإن بشكل غير مباشر أحياناً- أوضاع  المنظمات العربية من حيث الفلسفة الإدارية والثقافة التنظيمية وأنماط القيادة وتركيبة الموظفين ونوعيتهم ودرجة تأهيلهم. وسنعرض لأهم النظريات والنماذج والنتائج  العلمية في هذا المجال، وذلك بشكل مكثف بحسب ما تسمح به هذه الزاوية الصغيرة!

 

حكمة في السلوك التنظيمي

فهمنا لمنظومة الاتجاهات السلبية والإيجابية داخل منظماتنا العربية ُيعيينا على الدقة في رسم خارطة التغيير المنشود والنجاح في تنفيذ برامجه والتسريع في قطف ثماره!

 

المصدر:  مجلة التدريب والتقنية، الرياض: المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، العدد 86، مارس ، 2006م

 

 

 


التعليقات (0)

تنويه: التعليقات الواردة بالموقع تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل الموقع أدني مسئولية عن محتوى التعليق
لم يتم إضافة تعليقات بعد، كّن اول من يعلق على هذا المحتوى عن طريق النموذج بالأسفل.

أرسل تعليق جديد

إسمك*:
بريدك الالكتروني*:
لإستخدام الادارة فقط، لن يتم عرضه على الموقع
التعليق*: