نحو "إدارة التعصب": إطار مقترح لتعريف ظاهرة التعصب ومعالجتها في الفكر الإداري

 

د. عبدالله البريدي

أستاذ الإدارة والسلوك التنظيمي المشارك

قسم إدارة الأعمال – كلية الاقتصاد والإدارة – جامعة القصيم

 

ملخص البحث:

لم تحظ دراسة ظاهرة التعصب باهتمام كافٍ في الأدبيات العلمية في العالم العربي، وبالذات في حقل الإدارة، وهي ظاهرة مسكوت عنها في الفضاء العربي بما في ذلك البيئة الإدارية. وتتمحور المشكلة البحثية حول افتقار الفكر الإداري للمكونات النظرية التي يمكن أن تعينه على الانتقال من مرحلة عدم الاعتراف بتلك الظاهرة ومن ثم عدم مجابهتها وعلاجها إلى مرحلة الاعتراف والتشخيص ووضع الحلول المناسبة لمعالجتها في المنظمات المعاصرة والوقاية من كثير من بواعثها وأسبابها وآثارها السلبية بأسلوب إداري مقنن مع الإيمان بضرورة مواجهتها وفق الأطر الإدارية والتشريعية، ومراعاة العوامل المؤثرة على البيئة الإدارية العربية على وجه التحديد.  وتنبع أهمية هذه الدراسة بشكل رئيس من كونها تسهم في سد جزء من الفجوة البحثية في الفكر الإداري وذلك باقتراح الإطار النظري الذي يعين ذلك الفكر على إدماج ظاهرة التعصب ضمن منظومته المفاهيمية والنظرية والتطبيقية، وهي الدراسة الأولى من نوعها، حيث تتصدى لاقتراح بعض المكونات التأسيسية التي تعين الفكر الإداري على معالجة ظاهرة التعصب في المنظمات المعاصرة، وذلك بعد الاستعراض التحليلي النقدي للأدبيات والتجارب والممارسات العملية الملائمة.  وقد تم الخلوص في هذه الدراسة إلى تعريف علمي للتعصب وفق منظور إداري واقتراح بعض المكونات التأسيسية التي تعين الفكر الإداري على معالجة تلك الظاهرة، وقد شملت: مبادئ إدارية، وسياسات إدارية، وتشريعات إدارية، وإجراءات إدارية، وتدريب إداري؛ باستخدام المنهج التحليلي الاستقرائي الاستنتاجي مع الأخذ في الاعتبار العوامل الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

المصدر: المجلة العربية للإدارة،   مج 34 ، ع 1 ، 2014


التعليقات (0)

تنويه: التعليقات الواردة بالموقع تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل الموقع أدني مسئولية عن محتوى التعليق
لم يتم إضافة تعليقات بعد، كّن اول من يعلق على هذا المحتوى عن طريق النموذج بالأسفل.

أرسل تعليق جديد

إسمك*:
بريدك الالكتروني*:
لإستخدام الادارة فقط، لن يتم عرضه على الموقع
التعليق*: