select
بحث مرحبا، انت غير مسجل اضغط هنا للدخول أو تسجيل حساب جديد للمشاركة فى المنتديات

التحديات التي تواجه التغيير في المنظمات

بدور المشعان


النوع: انثى
الميلاد: 01 يناير, 1900
الاقامة: حائل

15/05/2013 10:44 ص - رابط مباشر ابلغ عن مشاركة مخالفة
بقلم: بدور المشعان
جامعة القصيم

 

التغيير سمه من سمات التطور, وتطبيقه يعتبر ضروره ملحه لمواكبة الطفرات والتحديات المستمره في عصرنا هذا. ومن خلال الدورة الحياتية لأي منظمة لابد من حدوث تغييرات سواء سطحية أو جذرية تؤدي إلى تأثر جزئي أو كلي على هذا الكيان.

فالتغيير هنا بحسب رأي وندل فرنش" هو مجهودات أي منظمة تهدف لتحسين قدرات التنظيم على اتخاذ القرارات و حل المشاكل و خلق علاقات متوازية بينه وبين البيئة المحيطة عن طريق استخدام العلوم السلوكية" *

أما وارن بنس فقد عرف التغيير بأنه""استراتيجية متطورة للتعليم تستهدف تغيير العقائد و الاتجاهات و القيم و كذلك الهياكل التنظيمية لتتناسب مع الاحتياجات الجديدة و تستطيع التعايش مع التحديات التي تفرضها التغييرات الهائلة في البيئة الاجتماعية و الثقافية و الاقتصادية" **

ومن خلال مفهومي للتعريفين السابقين يمكننا القول بأن التغيير هو ردة فعل إيجابية بسبب ركود أو خلل داخلي في المنظمة أو تطور خارجي قد يؤثر عليها, و تقود ردة الفعل تلك إلى الإصلاح أو إعادة البناء ليتم التوافق مع الواقع الجديد.

وقد يعتقد البعض أن التقيد بمنهجية ثابتة يكون أنفع للمنظمه من حيث الاستقرار والإنسجام وقدرة الموظفين على عطاء أكثر, وأن أي تغيير يطرأ عليها سيشكل تهديدا لمستقبلها و أرباحها إن كانت منظمة ربحيه. على العكس من ذلك فالتغيير أمر لابد من حدوثه ولا يمكن رفضه أو تجاهله.

فلكل منظمة دوافعها و أسبابها لإحداث التغيير  مما يسمح لها بإثبات وجودها عن طريق التكيف المستمر, إلا أن هناك دوافع رئيسية ومشتركة تحث على التغيير منها:

-التطور في أسلوب العمل فمثلا المصانع قبل مئات السنين لم تعد صالحه للإستخدام حاليا, لذا لابد من تطوير آلية العمل في تلك المصانع من حيث الآلات والمواد وكيفية صيانتها.

-التطور في القوانين والتشريعات لأنها أيضا تتجدد بحسب إحتياجات كل مجال سواء سياسي أو إقتصادي أو إجتماعي, لذلك على المنظمه التفاعل ومداراة تلك القوانين.

-المنافسة بين المنظمات دافع قوي يجعل المنظمة تبحث عن سبل جديدة لتحسين قدراتها وإثبات وجودها في السوق.

- الحصول على ولاء الموظفين من خلال إشراكهم في صنع القرارات, فتغيير النظرة للموظف بأنه مجرد منفذ للقرار إلى فرد مساهم في إتخاذ القرار يشعره أكثر بالإنتماء إلى المنظمه وبذلك تزيد فاعلية الفرد داخل بيئة عمله.

وتكمن أهمية التغيير في الحفاظ على فعالية المنظمة وتنمية روح الإبتكار لدى الموظفين والتماشي مع التطورات الحياتية و بالتالي تحقيق نسبة أعلى من الأهداف.

ومن المعلوم أن أي تغيير لابد أن يواجه المقاومة والصد. لذلك تعتبر المنظمة هذه العملية بمثابة مغامره لها تستوجب التأني,لأن نجاح هذه العملية مرتبط كليا بالإفراد وردة فعلهم تجاهها, و أي تغيير قد يتعارض مع مصالح الفرد يؤدي حتما إلى رفض شديد وتجاهل لذلك التغيير.

ويرى العالم ليفيت*** أن أي مقاومة للتغييرتعتبر أمر طبيعي ومشروع بحكم أن عواقبه غير مأمونه و لأن التغيير يسبب حالات من التوتر والقلق النفسي والخوف من المستقبل.

وحصر ليفيت أسباب مقاومة التغيير على النحو التالي:

الخوف من فقدان الوظيفة

الخوف من ازدياد المسؤليات على الموظف     

الحاجة للأمان و الاستقرار.

عدم وجود شعوربالحاجة للتغيير.

تهديد مصالح و مزايا مكتسبة.

توقيت سيئ.

الافتقار للموارد

و للتغلب على مقاومة التغيير يجب على القيادة العليا في المنظمة إعلام الموظفين بعملية التغيير وأن ذلك من أجل المصلحه العامه للمنظمه والفرد حتى لاتحدث مصادمات داخليه.

كما يجب تقديم حوافز للأفراد لتقبل ذلك التغيير, و أيضا يجب إشراك الموظفين والقادة في عملية التغيير حتى يستشعروا دورهم المهم في تلك المنظمه.

و بالنظر للمنظمات الكبرى لعلنا نجد ماليزيا خير مثال على التغيير الإيجابي.

فعلى الرغم من إتساع المنطقة وتعدد الأعراق والأديان إلا أنها إستطاعت أن تخلق نموذجا بارزا في التطور والتعايش, فقد تمكنت القيادة الماليزيه من تقليل الفروق المادية بين الأفراد مما حد من إتساع الفجوة بين الطبقات الإجتماعية, ووظفت معالمها الطبيعيه والتاريخيه في مجال السياحه, كما أنها قضت على الفقر والتخلف والأمراض إضافة إلى القضاء على الإنقسامات العرقية ما أدى إلى توحد الموارد البشرية وإستثمارها بما يعود نفعه على البلد.

في خلال سنوات أحدثت ماليزيا تغييرا شاسعا في مجالاتها السياسيه والاقتصاديه والاجتماعية ما أدى بها أن تتحول من دوله من دول العالم الثالث إلى دوله مصدرة لأهم المنتجات في العالم.

..........................................

................

* Wendell French, managing change in business organizations.

**Warren Bens, Leadership and change.

***Leven Daniel, Changes in the organization Gnostic