إدارة المعرفة: رؤية استشرافية نهضوية

يفتتح الدكتور عبدالله البريدي حلقات النقاش في كلية الاقتصاد والإدارة بجامعة القصيم بمحاضرة بعنوان: إدارة المعرفة: رؤية استشرافية نهضوية وذلك يوم الأثنين الموافق 18/10/1020 . وسوف يتم التطرق للعديد من المسائل ومن أهمها النتائج التي خلص إليها حيال أطوار المعرفة التي تمر بها المجتمعات الإنسانية وفق منظور استشرافي لمستقبل المعرفة الإنسانية مع تلمس أبرز آثارها وإنعكاساتها على الإدارة العربية بشكل خاص والمشروع النهضوي بشكل عام.

د. البريدي في الشارقة وورقة بحثية عن فعالية "العمل الإسلامي"

طرح الدكتور عبدالله البريدي مؤخرا ورقة بحثية في ندوة فكرية متخصصة نظمها مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي في الشارقة وقد تناول الدكتور البريدي في ورقته معضلة انخفاض الفعالية الحضارية لمشاريع العمل الإسلامي، وقد تضمنت الورقة تحليلا لمصطلح «العمل الإسلامي» وقد نص في ورقته على إشكاليات ضخمة في الفكر العربي الإسلامي المعاصر، وقد آن أوان إعادة النظر في تلك الإشكاليات بأدوات التشخيص الثقافي الحضاري،

د. البريدي يلقي محاضرة عن المشروع الحضاري الوطني

انطلق أمس برنامج الندوات الرمضانية التي تعقد سنويا منذ 18 عاما بقصر الأمير تركي بن طلال بحي الفاخرية وسط العاصمة الرياض. وضمن ندوة هذا العام 1431هـ يطرح الدكتور عبدالله البريدي السبت المقبل محاضرة بعنوان "المشروع الحضاري الوطني"

مقابلة جريدة الحياة مع د البريدي

تخرّج من جامعتين متناقضتين في فلسفتهما، ما بين جامعة الإمام التي تنمي سلوك «التفكير بالدراسة» إلى جامعة مانشستر التي تنمي «الدراسة بالتفكير»، حيث الفارق في الأساتذة والأسلوب والإمكانات، تصالح مع المكان والزمان وتناغم بينهما ومنح لنفسه مسارات مختلفة، يدين كثيراً لفلسفة التنوع التي اكتسبها من البيئة القصيمية، يفترسه التفكير الإبداعي وأحياناً هو من يفترسه، ويؤمن بأننا نستطيع أن نرفع منسوب الإبداع لدى الجميع بمستويات مختلفة، ويجد أن الأمن الفكري يحشرنا في زوايا تفوّت علينا فرصة التشخيص السليم والعلاج الذكي والمعالجة الشاملة، يؤمن بأن الإبداع في التفكير لا يتناسب مع حالة الوصاية ولا يلتقي معها، ويجد أن إشكالات العمل في البيئة العربية تغيّب الأبعاد السلوكية في الإدارة فلا تعتني بدعم الرضا الوظيفي أو الولاء التنظيمي والمواطنة والدافعية الداخلية. له قراءة مختلفة للحضارة والمدنية والآخر، ويدعو إلى أن نرفض «الفلسفة المتمردة» ونقر بـ «الفلسفة المؤمنة»

مقابلة مجلة المعرفة مع د البريدي

من سمات المعرفة الإنسانية «التراكمية»، فهي تتراكم في العقول والثقافات وتتقاذفها الكتب والدراسات والأشعار والروايات والقصص والأمثال، والمعرفة السابقة للإنسان ضرورية لتنفيذ الأعمال الروتينية، فهي تبرمج تصرفاتنا بطريقة مقننة كي لا نهدر جهودًا غير مبررة في مسائل تعرفنا عليها وأتقنا صنعها وتنفيذها وفق مستويات جودة ارتضيناها، غير أن المعرفة السابقة تستحيل إلى أدوات فتك واغتيال للإبداع؛ حين يركن إليها الإنسان في مسائل يفترض أو يتوقع أن يغشى فيها الإبداع ويتحمل المخاطرة ويتسامح مع الغموض ويصطاد زوايا عديدة للتفكير... فالركون إلى المعرفة والخبرة السابقة يعني أننا منحناها ضوءًا أخضر للقيام بتخديرنا، جزئيًا أو كليًا !!

صفحة 5 من 6: 1 2 3 4 5  ...